نشر في: 06-12-2002

 

كثيرا ما قرأنا في الصحف.. عن عروض احترافية خارج المملكة تأتي بين الفينة والأخرى .. لبعض اللاعبين الدوليين .. ونجد هالة إعلامية توجه نحو هذا العرض وذاك .. ويبدأ حديث المجالس الرياضية يتحدث .. فذاك يؤيد وذاك يتمسك .. واللاعب معلق .. وفي النهاية يجتمع مجلس ادارة النادي ويبدأ بتعديد الشروط التعجيزية على النادي المقدم للعرض .. حتى في بعض الاحيان يكون العرض مرضي للطرفين الا بعض النقاط البسيطة .. لكن الادارة تتوجه الى الاحتفاظ باللاعبين بأي طريقة بحجة أن النادي بحاجة الى هذا اللاعب .. وينتهي العرض وكأنه لم يقدم !!

لماذا هذا التمسك باللاعبين ؟؟ قد يكون سؤالا غريبا على البعض ، وقد تكون الاجابة هي أن النادي بحاجة لخدمات هذا الدولي .. لكن لو ألقينا نظرة على الكرة الاوروبية الاقوى في العالم .. وألقينا أيضا الى الكرة اليابانية المتطورة .. كيف نجحت الاوروبية وكيف تطورت اليابانية .. هناك حرية لللاعبين .. هناك دعم لاحترافهم الخارجي .. وهذا سر من أسرار نجاحهم وتطورهم .. لماذا نحن نتمسك بهذا اللاعب الذي باحترافه سوف يخدم الكرة السعودية؟؟ .. وربما في احترافه فائدة للنادي من ناحية فنية ، مادية ، نفسية لللاعبين الذين لم يحترفوا بأن يقدموا عروض جيدة وكبيرة ويكون هناك تنافس شريف لكي يحترف كل شخص ومافيه اية اشكالية من الاستفادة من خدمات اللاعبين الشباب واتاحة الفرصة لهم لتقديم العروض الممتازة.

لماذا لانطلق سراح هؤلاء اللاعبين لماذا لا يكون هناك دعم معنوي ونفسي قبل الدعم المادي ، وفي الواقع نحن لا نملك الى الدعم المادي ومقصرين في تأديته فنجد لاعبا لم يستلم حقوقه من راتب او مقدم عقد .. فكيف تكبته في النادي وتمنع الاحتراف عنه وعن اللاعبين الباقين وتقصر في الناحية الوحيدة التي بالإمكان دعم هؤلاء اللاعبين بها .. فلو نظرنا الى نواف التمياط العرض وصله من النادي الاوروبي واعتقد البلجيكي .. ((قـد)) نقول بأن العرض من الناحية المادية قليل اذا كان 2مليون دولار .. ليس بقليل جدا ولكن 7.5مليون ريال .. ليست بتلك القليلة والتضحية مطلوبة في البداية .. ولم نجد سوى سامي الجابر وفهد الغشيان هما من احترفا في الدوري الاوروبي فقط .. ولم تلق الاضواء على السعوديين وبعدين نكبة اليابان أغلقت الابواب بنسبة كثيرة وسقطت أسهم الكرة السعودية بالاحتراف .. وقد نسمع عروضا خليجية من بعض النوادي .. ومن ناحيتي أنا أؤيد احتراف اللاعبين خليجيا .. ومع الزمن قد يتطور الوضع مالمانع في الاستفادة من الخليجيين وهم يستفيدون منا .. حتى وإن كان الجزاء بيع العقد وربما عدم عودة هذا اللاعب أو ذاك الى النادي مرة أخرى .. الفائدة سوف تعود الى الكرة السعودية ..واذا افترضنا باذن الله أن هذا اللاعب نجح خليجيا وربما نجح خارج الخليج سوف تتفتح الانظار باتجاه الكره السعودية وباتجاه النادي الذي نشأ فيه .. وهذا فائدة كبيرة .. وسمعنا في هذه الايام عرض لللاعب حسين عبد الغني اتمنى أن يوفق حسين ويوفق جميع اللاعبين في جميع الاندية .. وأن نبتعد قليلا عن العصبيات على اللاعبين .. وأن نتيح المجال لللاعبين بأن يبدعوا في أي فريق كان .. المهم أن الفائدة تعود على الجميع مع عدم هضم حقوق النادي لكن يجب أن تكون المواضيع موزونة من كافة النواحية التي تضمن لللاعب والنادي حقوهما ،،

Advertisements