الوسوم

لم يكن الهلال مؤهلاً لتحقيق اللقب الآسيوي هذا الموسم، واعتقادي، أنه لو لم يخسر من أولسان، لخسر من غيره في الأدوار المتقدمة.

وسبب ذلك أن الهلال يعاني على مستوى خط الدفاع، ولا يمكن لفريق يملك عناصر هزيلة دفاعياً المنافسة على لقب آسيا.

ولو عدنا لجميع المشاركات الهلالية في آسيا خلال الأعوام الماضية، لوجدنا أن المشكلة تبدأ دوماً من الخطوط الخلفية، وقد تصل لمراكز أخرى، ولكن الدفاع ظل أزمة ثابتة.

كيف يحقق الهلال كأس آسيا؟

لدي قناعة راسخة، بأن حل معظم المشاكل التنظيمية، يبدأ من رأس الهرم. وعليه، فرحيل عبدالرحمن بن مساعد أصبح مطلب أساس. ولا أنكر أن الرجل قدم عملاً جيد جداً إجمالاً خلال سنواته الأربع الأولى، وأحدث نقلة مهمة إدارياً، لكن لم يفترض به أن يمدد لفترة رئاسية جديدة.ـ

وفي كل فشل آسيوي في عهد الرئيس الحالي، أستحضر إعلانه قبيل توليه منصب الرئاسة -منذ خمس سنوات-، أن هدفه الرئيس هو تحقيق كأس آسيا، التي خاض غمار منافساتها أربع مرات، وفشل. ولا يوجد حل، إلا الاعتراف الهادئ بالفشل، فالاستقالة.

المرحلة القادمة تتطلب فكر إداري جديد يعتمد على: وضوح الرؤية، البعد عن المحسوبية، والشفافية مع الجمهور.

Advertisements