مدخل: خواطر كتبت في أوقات متباعدة

يا بعيدة.. ويا قريبة..
يا سيدة الغنج..
يا جميلة سرقت هدوئي..
يا صغيرة استنزفت شعوري..
يا مدللة ملكت كياني..
يا شعلة أوقدت ناري..
يا حيرة كللت طريقي..
يا غيمة غطّت سمائي..
يا حلمي..
يا صباحي ومسائي..
يا عيوني..
يا شروقي..
يا سلامي..
أنت حديث الروح

**

كل الطرق خالية من محياك..
كل المقاهي مشتاقة للقياك..
أنت نور المدينة.. وشعلة الروح
أنت مُنى المشتاق.. ولوعة الحيران
كيف أخبر ذاتي باستحالتك؟
كيف أُقنع مركبي بعدمية الوصول إليك؟
كيف أُفهم قلبي أنك من كوكب آخر؟

**

ابتسامتك طوق نجاة يغريني..
ضحكتك خارطة طريق تغويني..
منطوقك كأس خمر يسكرني

**

خلصيني من جحيم السؤال..
وامنحيني ما يعيد لنفسي توازنها

أخبريني.. دون خوف أو تردد:ـ
هل أنا أشهد حلماً يتبدد؟

أنقذيني.. من سباتي وشرودي
واطفئي جمرة شوق تتجدد

**

آه يا قلبي
آه يا حلمي
كم ألاقي..
كم أعاني في ظلام الليل من غزو الحنين
كم يهزّ الوجد قلبي المستكين
إنني في خضّم الحب سوّاح أمين
أحجب الأشواق عن مرمى الناظرين
وأغنّي:ـ
“الله يكون بعون كل العاشقين”

**

كل يوم.. أشهد أنك سرقت قلبي
كل يوم.. أبحث عن جزء مفقود مني.. عندك
لكني لا أجدك
كل يوم.. اسأل نفسي: عنك وعني
كل يوم.. أتوق للقياك ومحياك ومبسمك

**

أنت سحر ابتليتُ به
أنت ضوضاء لا أنفك عنها
وصخب يشعلني طرباً وسلطنة

**

يا كلّ حياتي
يا طعم مماتي
يا نور طريقي
يا وردي
ويا بستاني

**

أنت جنة الدنيا.. ونعيمها
أنت دفء شتاءها
ونسيم صيفها
أنت ورود ربيعها
وأنا كسوف خريفها

**

آه كم أهواك
آه كم أشتاق إليك
آه كم أشفق على أرض لم تطئيها
وسماء لم تغطيك

**

إنني فيك أهوى المخاطرة
وأستريح إلى الضياع
واستمرئ الهذيان
حتى لكأني أنسى نفسي واسمي ومنشأي

**

أحب فيك إذعاني
وإقبالي على مراجعة ذاتي
كم أنت بارعة في تحريضي

**

هل تعلمين كم نختلف
هل تدركين فوارقنا
هل تتأملين في خياراتنا

**

أتوه بين نار الشوق واستحالة اللقاء
أتعذّب بعيداً هناك.. في أعماق أعماقي
أعيش في دائرة محاطة بطيوفك
أنىّ اتجهت.. أجدك أمامي
مهما ابتعدت.. أشعر بحصارك

**

كيف أثبت حبي وسط الجموع؟
إن تقدمت، أصابتني نبالهم
وإن تأخرت، سبقوني إليك
وإن صمتّ، متّ
وإن همست، داهمني عذلك

**

أقلّب عينيّ في فضاء السماء
فأجد روحي كما النجوم المتناثرة
معلقة مثلها في تيه وضياع

**

أتأمل القمر.. فألقاك في جانبه المظلم
وأرقب الشمس.. وأجدك في حرقة لهيبها

**

اليوم أشعر بالرضا
واستسلم للواقع
واستريح إلى غياهب العزلة
وأتعايش مع الضياع

**

أيها الشوق الذي لا ينجلي
أيها النور الجميل السرمدي

Advertisements